الأمن ينجح فى احتواء مشاجرة طائفية بالصف

نجحت أجهزة أمن حلوان فى السيطرة على مشاجرة نشبت بعد صلاة العشاء اليوم بين عائلتين "مسلمة ومسيحية" بعزبة الجمال التابعة لمركز الصف، وأسفرت عن إصابة 3 من العائلة المسيحية تم نقلهم إلى المستشفى وتحرر المحضر اللازم قبل إخطار النيابة للتحقيق، فيما فرضت قوات الأمن حراسة مشددة حول منزل العائلة القبطية خوفاً من تجدد الاشتباكات.

تلقى اللواء حامد عبد الله مدير أمن حلوان إخطاراً من قسم شرطة الصف بالواقعة، فأمر بسرعة احتواء الموقف وتحركت الأجهزة الأمنية إلى موقع الحادث وتبين لها من خلال التحريات والفحص أن المشاجرة نشبت بين عائلتى المسطاوى "المسلمة" وسعد أمين "المسيحية" وأسفرت عن إصابة كل من أمين سعد أمين "20 سنة" وشقيقيه ماهر "25 عاماً" ونورا "17عاماً" ولم تتضح دوافع المشاجرة حتى الآن، وإن أرجعها غالى نصر الله جرجس محامى العائلة المسيحية إلى "ركن" أحد أقارب عائلة سعد أمين لسيارته فى محيط مساكن العائلة المسلمة التى اعترضت ونشبت المشاجرة، خاصة مع وجود خلافات بين الطرفين يعود تاريخها إلى 7 أشهر مضت.

وقالت زوجة سعد أمين لليوم السابع: فوجئنا مساء اليوم الخميس باقتحام مجموعة من أفراد عائلة مسطاوى لمنزلنا وتحطيمه بعد تعديهم بالضرب على ابنائى وبناتى وأصابتهم بجروح خطيرة.

جاءت هذه الأحداث متزامنة مع سفر اللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس الشعب والنائب عن مركز الصف إلى غزة، مصاحباً للقافلة الخيرية، وفور علمه أرسل ابن عمه الشيخ سيد الجمال لتهدئة الأجواء لحين عودته غداً الجمعة.



وفى اتصال هاتفى من غزة، أكد الجمال لليوم السابع "أن العائلتين لا يوجد بينهما خلافات جوهرية وإن تكررت الاشتباكات بين أبنائهما من قبل أكثر من مرة دون سبب واضح وكلاهما "أى العائلتين" من أحسن عائلات الصف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق